توج فريق الوداد البيضاوي المغربي، بأول لقب للسوبر الإفريقي في تاريخه، يوم السبت، بانتصاره على ضيفه، مازيمبي الكونجولي، بهدف دون رد، أمام 40 ألفًا من مشجعيه، بملعب محمد الخامس، بالدار البيضاء٠

و انتصر الوداد عن طريق هدف الوحيد، سجله أمين تيغازوي، في الدقيقة 83 ٠

و لعب الوداد بتشكيلة غير اعتيادية، إذ اعتمد على المهاجم النيجيري، شيكاتارا كقلب هجوم، فيما لعب محمد نهيري كظهير أيسر٠

وبدأ الفريق المغربي المباراة بشكل جيد، و بعد ربع ساعة من صافرة البداية كاد نوصير أن يسجل إثر تبادل جميل للكرة مع السعيدي، إلا أن الحارس تصدى للهجمة٠

و اعتمد مازيمبي على الهجمات المرتدة لارباك دفاع الوداد، بواسطة لاعبه كالابا، إلا أنه لم يهدد فعليًا الحارس العروبي٠

و في الشوط الثاني، احتسب الحكم ركلة جزاء للوداد، أهدرها وليد الكرتي، في الدقيقة 55، وبعدها عاد الحكم الزامبي، سيكازوي، ليعلن عن ضربة جزاء ثانية، قبل أن يلغيها بعد اللجوء للفيديو٠

وفي الدقيقة 83، سجل تيغازوي هدف الفوز، بركلة ثابتة سددها بإحكام، لتعانق الشباك، مانحةً الوداد أول ألقابه في السوبر الإفريقي، في ثالث محاولاته٠

1 تعليق